لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

هدوء حذر يعود إلى غينيا بيساو وترقب حول مصير رئيس الوزراء

هدوء حذر يعود إلى غينيا بيساو وترقب حول مصير رئيس الوزراء
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعد ساعات من الغموض، الأوضاع أخذت تعود إلى حالتها الطبيعية في غينيا بيساو بعد يوم طويل بدأ باحتجاز رئيس الوزراء كارلوس غوميش من قبل فصيل من الجيش وإخضاعه لإقامة جبرية في منزله بالعاصمة بيساو، ثم اعتقال رئيس أركان الجيش جوزي زامورا في قاعدة جوية.

القائد العسكري الجديد الجنرال أنطونيو إيندجايي أكد في بيان صحفي أن الجيش مازال خاضعا للسلطة السياسية في البلاد وأن ما حدث الخميس “ليس سوى خلاف بين العسكر تداعت له السلطات السياسية.

هذه التطورات في غينيا بيساو دقت من جديد ناقوس الخطر حول الوضع في هذا البلد الإفريقي الذي يقع على حدود غينيا كوناكري حيث الأوضاع مضطربة بسبب سيطرة الجيش على السلطة منذ عدة أشهر.

أما في الشارع الغيني، حيث الترقب كبير، فيوصف ما وقع الخميس بثأر من رئيس الوزراء الذي يتهمه فصيل من الجيش بالوقوف وراء عملية اغتيال رئيس البلاد جواوو فييرا وقائد الجيش السابق مطلع مارس/آذار من العام الماضي.