عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القرار بهدم نحو الف واربعمئة منزل في مناطق بغرب فرنسا

Access to the comments محادثة
القرار بهدم نحو الف واربعمئة منزل في مناطق بغرب فرنسا
حجم النص Aa Aa

لم يكن سكان المنطقة الساحلية القريبة من المحيط الاطلسي في الغرب الفرنسي يدركون ان مصير بيوتهم الى زوال بعد ان قررت البلدية هدم حوالي الفا واربعمئة منزلا لانها باتت خطرة وغير آمنة بعد ان ضربتها العاصفة كزينتيا اواخر شباط الماضي وخلفت ثلاثة وخمسين قتيلا. وسيتم الاعلان عن خريطة دقيقة للمناطق المتضررة الخميس في اجتماع عام للسكان. يقول احد السكان ولامهدد بيته بالهدم:

“هذا البيت هو كل حياتي، ان كان بالإمكان اعادة بناء جديدة بعيدة عن هذا المكان سأفعل ذلك، لكن هذا ليس سهلا”.

وكانت مناطق لاروشيل وفوت سومار وويستنغ مير سورمير الاكثر تضررا من العاصفة التي ضربت السواحل الغربية للقارة الاوروبية، تقول الحكومة الفرنسية ان المواطنين الذين سيتم اخلائهم من منازلهم سيعاد توطينهم في مساكن جديدة قريبة من الساحل وستقدم المساعدة لهم بناء على اوامر الرئيس والحكومة الفرنسية.