لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

عودة جثمان رئيس بولندا إلى أرض الوطن وسط أجواء من الحزن الشديد

 محادثة
عودة جثمان رئيس بولندا إلى أرض الوطن وسط أجواء من الحزن الشديد
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وسط أجواء من الصدمة والشجون الآلاف من البولنديين رافقوا جثمان الرئيس البولندي ليخ كاتشنسكي من مطار وارسو إلى القصر الرئاسي وسط العاصمة حيث سيسمح لهم بإلقاء نظرة وداع أخيرة.

الرئاسة البولندية كانت قد أكدت أن جثمان عقيلة الرئيس ماريا كاتشينسكي لم ينقل إلى وارسو كما كان متوقعا لعدم التعرف بعد على هوية الجثة.

وكان جثمان الرئيس قادما من روسيا حيث لقي كاتشينسكي وخمسة وتسعون من مرافقيه مصرعهم في حادث تحطم طائرتهم في مدينة سمالينسك في الغرب الروسي. وقد استقبل النعش في المطار العسكري بوارسو في مراسم عزف خلالها النشيد الوطني والنشيد الجنائزي وأدى خلالها الصلاة على الجثمان كبير أساقفة بولندا.

الشقيق التوأم للرئيس البولندي ياروسواف حضر هذه المراسم حيث حيا جثمان أخيه وركع أمام النعش رفقة بعض أفراد العائلة، أولهم كريمة الرئيس مارتا بالإضافة إلى رئيس الوزراء دونالد توسك وأعضاء من الحكومة.

وفي انتظار مراسم الجنازة، بولندا دشنت أسبوعا كاملا من الحداد بدقيقتي صمت صباح السبت إكراما لضحايا هذه الكارثة الوطنية التي وصفت ب“أكبر فاجعة “تحيق ببولندا في مرحلة مابعد الحرب العالمية الثانية.