عاجل
This content is not available in your region

استمرار تعطل حركة النقل الجوي في أوروبا

محادثة
استمرار تعطل حركة النقل الجوي في أوروبا
حجم النص Aa Aa

حركة الملاحة الجوية لا تزال متوقفة في الجزء الاكبر من اوروبا بسبب سحب الرماد  التي تسبب بها بركان ايسلندا ما ادى الى تقطع السبل بما يقرب من سبعة ملايين مسافر في اكثر من ثلاثمائة مطار حول العالم.
 
وبسبب الخسائر الكبيرة التي تتعرض لها دعت شركات الطيران الأوروبية الحكومات لاعادة النظر بشأن إلغاء رحلات جوية وتأجيل رحلات أخرى.
 
ففي مطار هونكونغ الدولي اشتكى عدد من المسافرين من ارتفاع اسعار الفنادق ما القى بمزيد من المتاعب والتكاليف على عاتقهم وعاتق شركاتهم بحسب رجل الاعمال الهولندي هذا :
 
 
صوت
“كون جميع الفنادق  ممتلئة على شركتنا ان تدفع اسعارا باهضة لحجز غرفة لنا في احد الفنادق والتي تكلف حوالي مائتين وخمسين يورو يوميا. انا وخمسة من زملائي هنا منذ اربعة ليالي الان انه امر مكلف للغاية …”.
 
 
“بالامس قمنا بدفع مائتين وخمسين يورو  وارتفع السعر في الظهيرة  الى اربعمائة وستين يورو وفي المساء وصل سعر الغرفة الواحدة ثمانمائة يورو “.
 
الحال لم يختلف في مطار جون كيندي في نيوروك الذي يعد من انشط المطارات التي تشهد رحلات تربط بين اوروبا واميركا.
 
 
“اعتقد اني ساعود على الارجح  يوم الخميس او الجمعة. انهم يبحثون لي عن مخرج لازمتي هذه. لدي يوم الخميس اجتماع مهم انا اسف لهذا حقا”.
 
المسافرون لجؤوا الى طلب المساعدة من سفارات بلدانهم في الدول التي علقوا بها كحال هذه السيدة
 
“لقد اتصلنا بالسفارة الارلندية هنا ومن المفترض ان يعاودوا الاتصال بنا، نتمنى ان نعود الى بلادنا في اقرب وقت. لكننا نخشى عدم الحصول على مقعد لاننا مع شركة الطيران هذه عليك ان تكون مستعدا، هم يتعاملون بمبدأ من ياتي اولا يسافر اولا”. 

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox