عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع نسبة الرماد المنبعث من بركان ايسلندا

Access to the comments محادثة
تراجع نسبة الرماد المنبعث من بركان ايسلندا
حجم النص Aa Aa

ثورة بركان ايسلندا نشطة وثلاث فوهاته تقذف بأقل كمية من الحمم وأقل كميات أيضا من الرماد.
خبراء الرصد الجوي يقولون ان تغييرا في اتجاه الرياح قد يدفع بسحب الرماد باتجاه القطب الشمالي مع نهاية الأسبوع.

بيار توما – عالم جيولوجيا
“آخر فترة ثوران لهذا البركان استمرت بين عام ونصف وعامين. ومقارنة بتلك الفترة لم يكن هناك مثل هذا الوصف الراهن.
في المقابل ما يمكن حدوثه بخصوص الحمم هو أنه إذا كانت تخرج من المكان نفسه فإن الجليد المحيط بالمكان سيذوب وحدة الانفجار ستتراجع وهذ ما نأمله وإذا كانت التصدعات تمتد شيئا فشيئا إلى مناطق أخرى من كتلة الجليد فحينها ستزداد الامور سوءا”

وكان أخصائيون بريطانيون أشاروا إلى أن موجة سحب رماد جديدة قد تتجه جنوبا وشرقا نحو بريطانيا مبينين أن انتشار سحب الرماد وإن قلت كثافتها قد تستغرق وقتا حتى تتبدد من سماء ايسلندا ومناطق أخرى.