لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

السيناريوهات المحتملة للانتخابات التشريعية في بريطانيا

السيناريوهات المحتملة للانتخابات التشريعية في بريطانيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

التشويق عاد إلى أوجه في بريطانيا بعد المناظرة الثانية التي جمعت زعماء الأحزاب الثلاثة الكبرى استعدادا للانتخابات التشريعية المقررة في السادس من مايو/أيار. مناظرة انتهت دون غالب ولا مغلوب بعدما حاول زعيم حزب “العمال” الحاكم غوردون براون وزعيم الحزب “المحافظ” ديفيد كامرون تقليص الفارق مع زعيم “الليبراليين الديموقراطيين” نيك كليغ الذي سطع نجمه في المناظرة الأولى.

استطلاعات الرأي الصادرة اليوم أكدت أن الحزب المحافظ مازال متقدما وهذا المعطى قد يستمر أيضا برأي المحللين “ المحافظون مازالوا في الصدارة إن أداءهم تحسن كثيرا مقارنة مع العام الفين وخمسة. لكن ليس بشكل كاف لانتزاع الأغلبية أعتقد أن برلمانا دون أغلبية هو الاحتمال الأرجح”.

برلمان دون أغلبية مطلقة نغمة لا تطرب أوساط المال وكذلك الحزبين الكبيرين “العمال” و“المحافظ” لأن يهدد بانتخابات مبكرة في أي وقت. سيناريوهات أخرى طفت إلى الواجهة بعد هذه المناظرة الثانية وتتمثل في فوز محدود للمحافظين بفضل تصويت عقابي للحكومة أو تجديد الثقة في العمال رغم تراجع شعبية زعيمه براون أو تشكيل ائتلاف حاكم قد تكون فيه الكلمة الحاسمة لليبراليين الديموقراطيين.