لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مخاطر وصول البقة النفطية إلى مصب الميسيسيبي

 محادثة
مخاطر وصول البقة النفطية إلى مصب الميسيسيبي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعد فشل كل محاولات احتواء البقعة النفطية في خليج المكسيك، حتى الآن، لا يزال العالم ينظر ويراقب بقلق خطر انتشارها على البيئة والكائنات الحية في أعماق المياه وعلى سطح الشواطئ المجاورة.
وخاصة على مصب نهر الميسيسيبي القريب، الذي يشكل نظاماً بيئياً في غاية الأهمية، للعديد من الكائنات الحية حيث تلتقي المياه العذبة مع المياه المالحة.
ريك ستينر مختص بالبيئة يقول:
“المشكلة هنا أن النفط المتسرب وصل إلى الطرف الجنوبي من ولاية المسيسبي وأصبح موجودا على الأرض”
ولعل توقيت حدوث هذا التسرب الضخم للنفط الخام بموادة السامة يزيد الأمور سوءا، ليس فقط لحرمان المستجمين من حمامات شمس نظيفة، بل أيضا لتزامنه مع موسم التكاثر والحضانة لطيور وزواحف عديدة