عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

يوم حداد في سيبيريا على ارواح من قضوا في حادثة منجم راسبادسكايا

Access to the comments محادثة
يوم حداد في سيبيريا على ارواح من قضوا في حادثة منجم راسبادسكايا
حجم النص Aa Aa

الشموع اضئيت في شوارع منطقة كيموروفو حدادا على وفاة ستة وستين عاملا في منجم راسبادسكايا
في حين علقت السلطات البحث عن اربعة وعشرين شخصا اعتبروا في عداد المفقودين بسبب مخاوف من انفجارات جديدة قد تقع تحت الارض بعد تسرب كميات كبيرة من  غاز الميثان  

 
ونظرا لصمت موسكو ، قررت سيبيريا اقامة يوم حداد على ارواح من قضوا في الحادث في احدى مدارس المنطقة  

هذه الكارثة تعتبر الاسوأ في المناجم الروسية منذ مقتل 110 أشخاص في انفجار بسبب تسرب الميثان في احد مناجم منطقة كيميروفو الغنية بالفحم في مارس اذار 2007