لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

امريكا تبحث عن المسؤولين عن ازمة التسرب النفطي

 محادثة
امريكا تبحث عن المسؤولين عن ازمة التسرب النفطي
حجم النص Aa Aa

محاولات السيطرة على البقعة النفطية في خليج المكسيك مستمرة، مع تزايد المخاوف من وصول التسرب إلى شواطئ فلوريدا.
 
مُساءلة المسؤولين عن الازمة الحالية بدا الشغل الشاغل لادارة الرئيس الامريكي حيث من المقرر أن تعقد اليوم جلسة استماع للمسؤول الامريكي عن التنقيب النفطي في البحر، خطوة أتت متزامنة مع تفكير الديمقراطيين باقرار تشريع يطلق حدود المسؤولية على شركات النفط في حال ثبات مسؤوليتها عن عمليات التسرب.
 
تحركات قد تشير إلى امكانية اطلاق قريب للجنة تحقيق امريكية مستقلة حول الكارثة البيئية التي طالت جزرا ومستنقعات في ولايات لويزيانا ومسيسبي وألاباما.
 
بعض صيادي الاسماك في ولاية ولويزانا عبروا عن استيائهم من تصريحات شركة بي بي البريطانية بمحدودية تأثير التسرب على البيئة.  
  
“هم لا يعرفون الحجم الحقيقي للبقعة إن كانت ميلا في عشرة اميال، أم ميلين في خمسة عشر ميلا، هم لا يخطروك بوجود البقعة النفطية على عمق ثلاثمائة قدم. نعم هناك بقعة نفطية تحت السطح”
 
غضب عاملي قطاع الصيد في لويزيانا قد ينتقل إلى قطاع السياحة في فلوريدا مع اقتراب البقعة النفطية من الولاية التي تعتبر السياحة شريانها الاقتصادي الاساسي.