تجربة أسترالية لتوظيف المياه المستعملة في إنتاج الطاقة

تجربة أسترالية لتوظيف المياه المستعملة في إنتاج الطاقة
حجم النص Aa Aa

إحدى محطات معالجة المياه المستعملة في مدينة سيدني الاسترالية تبدو من بعيد و كأنها محطة عادية لمعالجة المياه المستعملة, إلا أن المياه المستعملة فيها ليست مجرد نفايات لا فائدة ترجى منها و إنما يتم توظيفها لإنتاج الطاقة. في هذه المحطة يقوم فريق من الخبراء و المهندسين بإجراء التجارب الأولى على نظام جديد يستعمل المياه المستعملة لتوليد الطاقة و يعمل هذا النظام عبر توليد الطاقة من المياه المستعملة التي تتدفق بسرعة كبيرة في بئر يبلغ عمقها ستون مترا و هو ينتج ما يكفي لسد احتياجات ألف منزل لمدة سنة و هو ما سيؤدي إلى انخفاض نسبة انبعاثات الغازات السامة في الجو أي حوالي إثني عشر ألف طن في العام و الذي يوازي التخلص من الغازات المنبعثة من عوادم ثلاثة آلاف سيارة.

هذه التكنولوجيا توفر إضافة إلى كل هذا ميزة أخرى و هي أن غاز الميثان المنبعث من النفايات يتم تجميعه أيضا و تحويله كذلك إلى كهرباء. هذا المصنع المتخصص في معالجة المياه المستعملة خطى خطوة مهمة إلى الأمام نحو تعميم إنتاج الطاقة الخضراء و الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة في الجو و في حالة تحقيق التجربة للأهداف المرجوة فإنه سيتم تعميمها في مصانع أخرى لمعالجة المياه المستعملة في أستراليا و العالم.