عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المؤتمر الدولي لمكافحة الإيدز ينهي أعماله في فيينا

Access to the comments محادثة
المؤتمر الدولي لمكافحة الإيدز ينهي أعماله في فيينا
حجم النص Aa Aa

المؤتمر الدولي الثامن عشر لمكافحة الإيدز في العاصمة النمساوية فيينا اختتم أعماله كاشفا عن عمق الهوة بين العلماء والحكومات حول أفضل السبل للتعامل مع هذا الوباء. المؤتمر شهد في يومه السادس والأخير الاستماع إلى رسالة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما أكد فيها أن واشنطن ستواصل تمويل مكافحة هذا المرض.

رئيس الجمعية الدولية للإيدز جوليو مونتانير ذكر ببعض الحقائق : “ عند وقوع حالة طارئة في وول ستريت أو تسرب نفطي يتم توفير العديد من مليارات الدولارات بسرعة ولكن عندما يتعلق الأمر بأزمة صحية عالمية مثل مرض نقص المناعة البشرية أومرض الإيدز لا يستجاب لحاجة الناس الملحة للمال.
يجب أن نتذكر أن سبعة آلاف وخمسمائة شخص سيصابون اليوم مثلما كان الحال بالأمس وسيكون عليه غدا”.

رئيس الجمعية الدولية لمكافحة الإيدز جوليو مونتانير شدد على أن التحدي اليوم لا يكمن في توفير المال لمكافحة هذا المرض ولكن في تغيير الأولويات لجعل صحة البشر على رأس الأولويات.

المؤتمر انتقد بشدة نقص تمويل الدول الغنية لهذا المرض الذي أودى بحياة أكثر من خمسة وعشرين مليون شخص خلال سبعة وعشرين عاما.