عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسيرات في مدن عالمية تنديدا بعقوبة الموت بالرجم في ايران

Access to the comments محادثة
مسيرات في مدن عالمية تنديدا بعقوبة الموت بالرجم في ايران
حجم النص Aa Aa

من جديد تسلط الاضواء على الايرانية سكينة محمدي أشتياني التي تواجه عقوبة الاعدام بالرجم لاقترافها الزنا مع رجلين على حدا بعد وفاة زوجها، المظاهرات عمت مدنا اوروبية وعالمية تنديدا بقرار الحكومة الايرانية واستمرار حبسها. عقوبة الموت بالرجم علقت تحت ضغوط غربية رسمية ومؤسسات حقوق الانسان على طهران.

مريم نامازي من حملة التضامن الايرانية:
“اكثر من مئة شخص رجموا بالحجارة في الاحدى والثلاثين سنة الماضية، هناك خمسة وعشرون شخصا ينتظرون الموت بالرجم حاليا، منهم سكينة، ما نفعله الآن اولا انقاذ حياة سكينة، ووقف العقوبة بالرجم ، لانها من العصور الوسطى، هذه وحشية وبربرية ولا يجب ان يكون لها مكان في القرن الحادي والعشرين”.

المسيرات خرجت في البرازيل وبريطانيا وفرنسا وجورجيا والمانيا وايطاليا والسويد ضد مواصلة حبسها في احد سجون تبريز وضد امكانية اعدامها بجريمة الزنا.