عاجل
This content is not available in your region

زورق من قارورات البلاستيك من أجل حماية المحيطات من التلوث

زورق من قارورات البلاستيك من أجل حماية المحيطات من التلوث
حجم النص Aa Aa

زورق شراعي من قارورات البلاستيك لتحسيس العالم بضرورة حماية المحيطات والبحار من النفايات البلاستيكية. الفكرة لديفيد روتشيلد، أحدِ أفراد عائلة روتشيلد البريطانية الثرية المعروفة والمناضل من أجل حماية البيئة، وقد جسدها باستخدام قرابة ثلاثة عشر ألف قارورة بلاستيكية في إنجاز الزورق الذي أسماه “بلاستيكي”.

الزورق عبَر المحيطَ الهادئ من سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكية إلى سيدني في أستراليا يقوده ديفيد وخمسة من مرافقيه.

ديفيد روتشيلد قال بعد وصوله إلى سيدني:
“أعتقد أن أصعب شيء يبتدأ اليوم وهو محاولة شرح هذه المشكلة الحقيقية، مشكلة مخاطر البلاستيك على المحيط التي لا تريد أن تزول. كنتُ أتمنى أن نقف هنا اليوم لنقول إن المشكلة قد زالت، لكن أمامنا طريقا طويلا وطويلا جدا لتحقيق ذلك”.

تشكل النفايات البلاستيكية، وعلى رأسها القارورات البلاستيكية، ثمانين بالمائة من النفايات التي تهدد المحيطات، حسب إحصائيات الأمم المتحدة، ولهذه النفايات علاقة وطيدة بنفوق مليون طائر بحري سنويا.

ولا تشمل إعادة تدوير قارورات البلاستيك سوى عشرين بالمائة من الكميات المنتجة لينتهي الباقي في المحيطات ومختلف المجاري المائية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox