عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باكستان على مشارف كارثة صحية في المناطق المتضررة من الفيضانات

Access to the comments محادثة
باكستان على مشارف كارثة صحية في المناطق المتضررة من الفيضانات
حجم النص Aa Aa

المخاوف من انتشار الأوبئة في المناطق المنكوبة بالفيضانات في باكستان تتزايد في ظل تسجيل الكثير من الإصابات بالحمى وأمراض المعدة والأمراض الجلدية. التوقعات تشير إلى إمكانية حدوث كارثة صحية إذا لم تنجح جهود الإنقاذ في تدارك الوضع.

أكبر ضحايا هذه الأمراض هم الأطفال والمسنون الذين بدأت مختلف الهياكل الصحية الباكستانية تمتلأ بهم. مما دفع السلطات الباكستانية إلى تعبئةٍ واسعة في الوسط الطبي لإسعاف المنكوبين خصوصا في القرى والمناطق المعزولة.

فيضانات باكستان، التي تعد الأسوأ في تاريخها الحديث، أدتْ إلى مقتل أكثر من ألفٍ وستِمائةِ شخصٍ وفقدانِ العشرات، كما تسببتْ في نزوح مليونين عن ديارهم، وأضرتْ بأكثر من أربعة عشر مليون شخص، وهو ما يعادل عُشرَ السكان.

تقديراتُ الحكومة الباكستانية تؤكد أن عددَ المتضررين ارتفع إلى عشرين مليون شخص يعيشون ظروفا إنسانية صعبة.

ومن المنتظر أن يزور الأمين العام للأمم المتحدة باكستان السبت والأحد لتفقد المنكوبين ولقاء مسؤولي البلاد.