عاجل

الأوضاع الإنسانية لمنكوبي فيضانات باكستان في تدهور متزايد

الأوضاع الإنسانية لمنكوبي فيضانات باكستان في تدهور متزايد
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الأوضاع الإنسانية لمنكوبي الفيضانات تشهد تدهورا متزايد في باكستان حيث ظهرت أول إصابة بالكوليرا لتزيد في مخاوف الأسرة الدولية من انتشار الأوبئة.
مخيمات المشردين أصبحت أوكارا للأمراض وخطرا على حياة الأطفال والمسنين في ظل نقص كبير في المياه الصالحة للشرب والغذاء.ست ُ ملايين شخص على الأقل لم تصلهم المساعدات بعد، فيما بلغ عدد المتضررين من الفيضانات 20 مليون متضرر، حسب الحكومة الباكستانية، أي ما يعادل 12 بالمائة من سكان البلاد.وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة لم تتمكن سوى من مساعدة مئات الآلاف منهم. ويُنتظر وصولُ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأحد إلى المنطقة حيث سيتفقد المناطق المنضررة وسيلتقي المسؤولين الباكستانين.الغضب يتزايد، في هذه الأثناء، ضد الحكومة حيث تُتَّهم بالتقصير في مساعدة الضحايا وبالعجز عن ضمان أمنهم بعدما سُجلت عدة اعتداءات وسرقات في إقليم السِّند كما تعبِّر عن ذلك انطباعات الشيخ مُشرَّف أحد ضحايا الكارثة حيث قال:الفيضانات جرفت بيتنا ولم تترك منه شيئا، وغمرت المياه حقولنا. لا أحد هرع لمساعدتنا”.
وتضيف السيدة مافا جان بغضب:“لا يكفوا عن القول إن المساعدات ستصل غدا…الحكومة تخلتْ عنا”. وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة سجلتْ حتى الآن 36 ألف إصابة بالإسهال الحاد في أوساط المنكوبين، وأبدتْ مخاوف من حصول موجة وفيات جديدة بسبب انتشار الأوبئة، ما سيرفع حصيلة قتلى كارثة الفيضانات إلى أكثر من 1600 شخص المسجلة حاليا.الأمم المتحدة دعت الدول المانحة إلى الإسراع بتقديم كل المساعدات الإنسانية التي وعدت بها، لأن ما تم تقديمُه حتى الآن غيرُ كاف.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox