عاجل
This content is not available in your region

حافلة مانيلا: هونغ كونغ تستنكر والفيلبين تبرر

محادثة
حافلة مانيلا: هونغ كونغ تستنكر والفيلبين تبرر
حجم النص Aa Aa

انتهت مأساة خطف حافلة في العاصمة الفلبينية مانيلا، الإثنين بمقتل 8 سياح من هونغ كونغ، إضافة إلى الخاطف، مأساة استمرت أكثر من عشر ساعات وسط تغطية إعلامية واسعة ونقل حي‮ لتطوراتها. النهاية الدامية لهذه المأساة فجرت موجة انتقادات شديدية لطريقة التعامل معها، أبرز هذه الانتقادات جاءت من هونغ كونغ وعلى لسان رئيسها التنفيذي دونالد تسانغ الذي اعتبر أن طريقة المعالجة كانت مأساوية. حيث تم اعتماد خيار القوة بعد ما قتل الخاطف رهنتين، لتبدأ أكثر فصول الأزمة دموية وإثارة. الكي النهائي انتهى بخروج ستة أشخاص أحياء من الحافلة.

الرئيس الفلبيني بنينيو أكينو دافع عن أداء شرطة بلاده قائلاً “لا تنسوا تتابع الأحداث من الناحية العملية، كان يفرج عن الناس حتى أننا كنا على أمل أن يستسلم للاجهاد، وبأنه سيكون أكثر وداً. لسوء الحظ، الأمر تغيير”.

الخاطف وهو رجل شرطة سابق كان على مرمى عدسات التصوير، في بداية العملية، لكن الشرطة لم تقتنص فرصة قتله مبكرا، حسب روايات بعض الصحف المحلية والعالمية التي انضمت إلى حملة انتقادات للشرطة الفلبينة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox