عاجل
This content is not available in your region

باكستانيون يفضلون البقاء في قراهم ومواجهة مياه الفيضانات

باكستانيون يفضلون البقاء في قراهم ومواجهة مياه الفيضانات
حجم النص Aa Aa

لا تزال الفيضانات الحالية في الباكستان تجبر المزيد من السكان على ترك منازلهم، 80% من سكان إقليم السند غادروا فعلا بيوتهم.
ولكن هناك من فضل البقاء في مناطق الفيضانات ورفض ترك منزله، مقررا أن يحمي نفسه وعائلته ومواشيه من الأسوأ
عبد الحكيم علي واحد من هؤلاء:
“أنا قررت البقاء هنا لحماية ما بقي لي من ممتلكات، الكثيرون من سكان القرية غادروا، لكني خائف من أن يسرق ما تبقى لي هنا”
ما تلقيه المروحيات من مساعدات هو المصدر الوحيد لهؤلاء لمقاومة الجوع والبقاء على قيد الحياة.التقديرات تشير إلى أن خمس مساحة الباكستان غمرت بالمياه، وأن هناك مناطق جديدة يمكن أن تتعرض للفيضانات، مما دفع بعض سكان هذه المناطق إلى الإعتماد على أنفسهم وإقامة حواجز مؤقتة من أكياس الرمل، لمواجهة فيضانات محتملة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox