عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجموعة كبيرة من حليقي الرؤوس تهاجم حفلا موسيقيا في روسيا

Access to the comments محادثة
مجموعة كبيرة من حليقي الرؤوس تهاجم حفلا موسيقيا في روسيا
حجم النص Aa Aa

هاجمت مجموعة من حلقي الرؤوس أو (سكنهيد) حفلة موسيقية في مدينة مياس وسط روسيا، مما أدى إلى إصابة حوالي عشرين شخصا بجروح.وكان أكثر من ثلاثة آلاف شخص أغلبهم من المراهقين يشاركون في مهرجان تورنادو للروك عندما هاجمتهم مجموعة من حوالي مئة شخص وانهالت عليهم ضربا بهراوات حديدية. الشرطة في مدينة مياس والتي تبعد حوالي 1500 كيلومتر شرق موسكو أعلنت أنها استطاعت اعتقال منظمي الهجوم.
دوافع الهجوم على المراهقين في حفلة الروك لم تعرف بعد.
منظمة حقوق الإنسان في موسكو تقدر عدد النازيين الجدد وحليقي الرؤوس بنحو 70 ألف شخص في عموم روسيا. مقارنة مع عدد قليل ظهر مع تفكك الاتحاد السوفيتي بداية التسعينات