عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خطاب باروزو محل انتقادات الاشتراكيين واللبيراليين

Access to the comments محادثة
خطاب باروزو محل انتقادات الاشتراكيين واللبيراليين
حجم النص Aa Aa

ردود فعل متباينة للنواب الأوربيين إزاء خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه هذا الثلاثاء
رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو. رئيس مجموعة تحالف الاشتراكيين والديمقراطيين مارتن شولتز شدد على أن الأوروبيين يمرون بأوقات عصيبة : “ هناك ما يكفي من المال. لكن الأموال متوفرة لدى قلة من الناس والأكثرية لا تملك إلا القليل من المال. ما يدفع الناس إلى التظاهر هو هذا الخلل وهذا الظلم”.
زعيم المجموعة اللبيرالية غي فارهوفستاد أكد أن الخطاب لم يكن في مستوى التطلعات : “ أعتقد أن السيد باروزو وضع برنامجا طموحا للعام المقبل لكن ما كان ينقص حسب رأيي هو بعث الأمل في المواطنين الأوروبيين”.
مبعوث يورونيوز إلى ستراسبورغ كريستوف ميدول مونيه يرى أن يوم العودة السياسية الأوروبية في ستراسبورغ تزامن مع إضرابات ومظاهرات ضد إصلاح نظام التقاعد في فرنسا. حتى داخل البرلمان الأوروبي وجدت الحكومة الفرنسية نفسها محل الانتقادات فيما يخص إدارتها المثيرة للجدل لملف الغجر.