عاجل
This content is not available in your region

النقابات البريطانية تقف ضد خطة تقشف حكومية

النقابات البريطانية تقف ضد خطة تقشف حكومية
حجم النص Aa Aa

النقابات البريطانية تحشد قواها من خلال مؤتمر عام لشن حملة اضرابات تراها حتمية لاثناء حكومة التحالف عن خطة التقشف.
ويرى مؤتمر النقابات العمالية في الخطة استهدافا منظما للخدمات العامة والعاملين في القطاع العام.

براندان باربر – الأمين العام لمؤتمر اتحاد النقابات
“تقليص الخدمات والمخاطرة بمواطن الشغل ودعم التفاوت هو ما يجل بريطانيا أكثر قتامة وفضاعة وأكثر مكان يثير الخوف”.

ويشن العاملون في القطاع العام هجمات غاضبة ضد حكومة رئيس الوزراء ديفيد كامرون الائتلافية المحافظة، قائلين ان الانتخابات الأخيرة في البلاد لم تخول لأي شخص خفض الانفاق العام، بالمس من الوظائف ومعاشات التقاعد والرواتب والخدمات العامة، وهي خطة سيكشف عنها كاميرون بداية الشهر القادم.

فينس كابل – وزير التجارة
“يتمثل عملي في الوقت الراهن في محاولة التواصل والتحاور معهم، هذه ليست معركة ولسنا بحاجة الى ذلك. أعتقد أن الجمهور الواسع يتفهم ان عمليات التقليص هذه ضرورية ونحن لا نقوم بها لرغبة منا”.

وتواجه حكومة كامرون الائتلافية عجزا في موازنتها يبلغ حجمه احد عشر في المائة من الناتج القومي.

الاضرابات ليست وحدها ظاهرة غير معهودة في بريطانيا، فتقليص من الخدمات الاساسية يعد كذلك.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox