عاجل
This content is not available in your region

بعد مقتل قائدها.. "فارك" تدعو الى فرصة للسلام وترفض الاستسلام

بعد مقتل قائدها.. "فارك" تدعو الى فرصة للسلام وترفض الاستسلام
حجم النص Aa Aa

يوم بعد مقتل القائد العسكري للقوات المسلحة الثورية الكولومبية المعارضة “فارك” الحركة تطالب بفرصة من اجل السلام، لكنها ترفض الاستسلام والخضوع، رسالة ابرقت بها الحركة عبر مجلة “المقاومة” الناطقة باسمها، وكانت الجيش الكولومبي نجح الخميس بتصفية مونو خوخوي الزعيم العسكري لمتمردي فارك في قصف جوي شاركت فيه عشرات المقاتلات والمروحيات العسكرية ادت الى مقتل نحو عشرين من انصاره في معسكر جبلي في منطقة ماكارينا وسط البلاد.

العارفون بالصراع الاقدم في أمريكا اللاتينية يقولون ان “فارك” تعاني ضعفا هو الاكبر منذ عقود بعد ثماني سنوات من الدعم العسكري الامريكي للحملة ضدهم، فبعد ان كانت الحركة تضم سبعة عشر الف مقاتل، اليوم لا يزيد عدد مسلحيها عن ثمانية آلاف. حالة التأهب اعلنت في العاصمة بوغوتا التي شهدت انتشارا واسعا لقوات الامن تحسبا لأي هجمات انتقامية لمقتل خوخوي.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox