عاجل
This content is not available in your region

ألآيسلنديون يتظاهرون احتجاجا على الأزمة المالية الخانقة

محادثة
ألآيسلنديون يتظاهرون احتجاجا على الأزمة المالية الخانقة
حجم النص Aa Aa

في اقل من اسبوع يتظاهر الآلاف من الآيسلنديين امام البرلمان في العاصمة ريكيافيك احتجاجا على الازمة المالية الخانقة التي تمر بها البلاد والتي قد تكلف المواطنين خسارة بيوتهم، مساء امس قام المتظاهرون برشق جدران البرلمان بالبيض والطلاء الاحمر وسط تواجد مكثف للشرطة التي احاطت بالمبنى تزامنا مع عرض رئيسة الحكومة الايسلندية جوهانا سيغوردادوتير سياسة حكومتها على البرلمان، وقررت سيغوردادوتير دعوة جميع قادة الاحزاب لبحث كيفية التعامل مع المتظاهرين.

مواطنان آيسلنديان يقولان:
“ يجب ان نظهر للحكومة شعورنا لان الشعب الآيسلندي يعاني وينزف، اقترضنا من البنوك لشراء المنازل ولا نستطيع سداد الدين، قريبا لن نملك شيئا”.

“انا اتظاهر ضد الاوضاع في المجتمع البطالة وضد كل سخافات وعدم نجاح رئيسة الوزراء”.

وكان اكثر من سبعة آلاف متظاهر خرجوا امس يدقون الطبول وكانهم يدقون جرس الانذار من كارثة تحل بهم، حتى رجال الشرطة الذين طوقوا المكان قالوا انهم يشاركون في الاحتجاجات خارج عملهم.

آيسلندا ما تزال تحت وطاة الكساد والمديونية بعد ان اعلنت الدولة افلاسها قبل عامين فهل البنك الدولي والاتحاد الاوروبي يساعدان المتظاهرين على الاحتفاظ بمفاتيح منازلهم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox