عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل رهينة بريطانية أثناء محاولة تحريرها من خاطفيها في أفغانستان

Access to the comments محادثة
مقتل رهينة بريطانية أثناء محاولة تحريرها من خاطفيها في أفغانستان
حجم النص Aa Aa

عاملة الاغاثة البريطانية في أفغانستان “ليندا نورغروف” كان مصيرها القتل على أيدي خاطفيها بعد محاولة انقاذ فاشلة نفذتها القوات البريطانية.

وكانت مسلحون خطفوا نورغروف وثلاثة من زملائها الأفغان في احدى المناطق النائية من محافظة كونار المضطربة الواقعة على الحدود الباكستانية، عندما كانوا يزورون مشروعا لم تحدد طبيعته.

وليم هاغ – وزير الخارجية البريطاني:
“تقع المسؤولية عن هذه النهاية المأساوية على عاتق خاطفي الرهينة. كانت حياة ليندا في خطر مستمر منذ اللحظة التي تم فيها خطفها، ومن ذلك المنطلق فقد قررنا منذ البداية أن الأمل الأكبر في الابقاء عليها سالمة يكمن في محاولة انقاذها”.

دوافع عملية الخطف لم تعرف، في وقت قال متحدث باسم طالبان انه لم يكن له علم بالحادث.

في الأثناء ما يزال صحفيان فرنسيان يحتجزهما مسلحون، منذ ديسمبر الماضي شمال شرقي العاصمة كابل.