عاجل

روسيا تدشن محطة أبحاث في القطب الشمالي

روسيا تدشن محطة أبحاث في القطب الشمالي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

على مسافة تزيد عن ألف كيلومتر فوق محيط القطب الشمالي، افتتح فريق من العلماء الروس محطة الأبحاث العائمة “اس بي” ثمانية وثلاثون، التي ستؤوي خمسة عشر باحثا لاكثر من عام، يقومون خلاله بدراسة الظواهر المرتبطة بالجو والثلوج والمحيط.

الاحتفال اضاءت مكانه كاسحة الجليد الروسية النووية عن بعد مئات الامتار.

الفريق العلمي لن تقتصر ابحاثه على دراسة المناخ بل سيجمع معطيات ايضا، تدعم ادعاءات روسيا باحقيتها بمناطق روسية.

آرتور شيلينغاروف – رئيس البعثة
“ينبغي علينا ان نثبت علميا أن المنطقة الموجودة تحت مياه القطب المتجمد الشمالي تابعة الى الجرف القاري الروسي، المحطة مجهزة كـأحسن ما يكون. واحدى مهماتها تتمثل في تحديد الحدود الخارجية للجرف الروسي”.

وتتنازع كل من روسيا وكندا والولايات المتحدة والدنمارك منطقة حول القطب الشمالي، حيث يتجاوز امتداد الجرف القاري لكل من تلك الدول المنطقة الاقتصادية المألوفة، المقدرة مسافتها بثلاثمائة وعشرين كيلومترا.

وينظر الى منطقة القطب الشمالي كمصدر يحتوي مقدرات هائلة من الثروات الطبيعية، خاصة منها المحروقات.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox