عاجل
This content is not available in your region

مظاهرات طلبة الثانويات احتجاجاً على نظام التقاعد تتسبب في أعمال تخريبية

مظاهرات طلبة الثانويات احتجاجاً على نظام التقاعد تتسبب في أعمال تخريبية
حجم النص Aa Aa

تظاهرات طلبة الثانويات الفرنسية تضامنا مع إضراب النقابات العمالية إحتجاجاً على
إصلاح نظام التقاعد سرعان ما تحولت إلى إستعراض قوة بين المتظاهرين والشرطة
بعد إشتداد حدّة المظاهرات.

نقابات عمال التربية والتعليم أكدت إغلاق حوالي ثمانمائة وخمسين ثانوية بعد أن قرّر الطلبة رفع اصواتهم عالياً والمشاركة في هذه الإحتجاجات.

في مدينة ليون الفرنسية، العنف بين قوات الأمن والطلبة كان سيّد الموقف إثر تسلّل
شبان إلى صفوف الطلبة المتظاهرين حيث قاموا بأعمال تخريبية، فأحرقوا السيارات وأتلفوا الممتلكات العامة ما استدعى تدخل رجال الشرطة الذين حاولوا تفريق جموع
المتظاهرين، هذا التدخل أجبر الشرطة على إستخدام القنابل المسيلة للدموع إضافة
إلى الرصاص المطاطي. المظاهرات تسببت في إغلاق عدة محطات لقطارات الميترو في مدينة ليون.

العنف كان حاضراً في نانتير، الضاحية الشمالية الغربية للعاصمة الفرنسية باريس حيث سُجلت أعمال عنف بين الشرطة وطلبة الثانويات بعد أن إنضمّت مجموعة من
الشبان الغاضبين إلى المتظاهرين الذين وقاموا بقلب وإحراق عدد من السيارات.

غضب المتظاهرين إحتجاجاً على إصلاح نظام التقاعد في فرنسا يُضاف إلى الغضب العام في البلاد على آداء الحكومة. أكثر من ستين بالمائة من الفرنسيين يرون أنّ الرئيس الفرنسي لم يف بوعوده الانتخابية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox