عاجل
This content is not available in your region

أبواب الفاتيكان توصد امام ضحايا اعتداءات الكنيسة الجنسية

محادثة
أبواب الفاتيكان توصد امام ضحايا اعتداءات الكنيسة الجنسية
حجم النص Aa Aa

العشرات من ضحايا الاعتداءات الجنسية التي ارتكبها قساوسة من الكنيسة الكاثوليكية تظاهروا وهم يحملون الشموع وعدد من ذويهم ومؤيديهم من الولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول الاوروبية، وطالبوا في مسيرتهم مساء الاحد امام مقر الفاتيكان بمعاقبة المسؤولين من رجال الكنيسة عن الاعتداءات الجنسية بحق الاطفال.الشرطة الايطالية منعت المتظاهرين من دخول الفاتيكان بحجة عدم حصولهم على تصريح، لكنها سمحت لاثنين فقط من المحتجين بدخول احد ابواب الفاتيكان ووضعوا رسائل للبابا بنديكت السادس عشر.

“متظاهر خائب الامل يقول:”
بصراحة، لم يكن جيدا تمنيت لو اننا استطعنا نقل المزيد، نفس الحديث السابق، لا استطيع كيف يمكنني المساعدة قالوا لنا، هذه مشكلة كبيرة ادركناها ونريد ان نساعد”.

متظاهرة اخرى تقول:
بالواقع لا توجد مشاعر في قلوبهم، هي فقط زيارات سطحية، بلا شك الكنيسة تهنىء نفسها انها التقت بالناس لكنها لن تفعل اي شيء الا اذا تغير سلوك من فيها”.

المتحدث باسم الفاتيكان الاب فيدريكو لومباردي التقى وفد المتظاهرين لكن الاجتماع ما لبث ان انفض بخيبة امل، المنظمون يقولون انهم يخططون لاطلاق عريضة تطلب من الامم المتحدة وضع اعتداءات الكنيسة ضد الاطفال ضمن البند السابع بوصفها جريمة ضد الانسانية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox