عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إضراب في البرتغال احتجاجاً على الإجراءات التقشفية

محادثة
إضراب في البرتغال احتجاجاً على الإجراءات التقشفية
حجم النص Aa Aa

عمال القطاعين العام والخاص في البرتغال يضربون عن العمل لمدة اربع وعشرين ساعة احتجاجاً على خطة الحكومة خفض اللإنفاق، في إطار الإجراءات التقشفية التي تبنتها الحكومة البرتغالية لمواجهة ضغط الأسواق. الإضراب تسبب في إلغاء عدد كبير من رحلات القطارات لاسيما بين المدن البرتغالية الكبرى، كما الغيت أكثر من خمسمائة رحلة طيران حسبما ذكرت هيئة الطيران البرتغالية.
نقابة العمال “سي جي تي بي” التي تعتبر أكبر اتحاد للنقابات العمالية في البرتغال، تعول على مشاركة جماهيرية واسعة في ظل توحد النقابات للمرة الأولى منذ العام 1988 .
الأمين العام لأكبر اتحاد للنقابات في البرتغال، مانويل كرفالو دا سيلفا، يقول:
“ هناك تخفيض في الإنفاق على الرعاية الاجتماعية، و تعويضات البطالة، تخفيض كبير في رواتب الموظفين الحكوميين، ويجب تصحيح هذا الأمر و تغيير السياسة الاقتصادية”.
و سيقر البرلمان البرتغالي الجمعة موازنة تقشفية غير مسبوقة في تاريخ البلاد تسمح بتقليص العجز العام بنسبة سبعة فاصل ثلاثة بالمائة من إجمالي الناتج الداخلي لهذا العام.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox