لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ترجيح مقتل العمال التسعة والعشرين في منجم بنيوزيلندا

ترجيح مقتل العمال التسعة والعشرين في منجم بنيوزيلندا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ما تزال الآمال معقودة بالكامل في العثور على العمال التسعة والعشرين احياء بعد ان

فقدوا داخل منجم بايك ريفر غرب نيوزيلندا الجمعة الماضي، لكن انباء توقعت مقتل العمال المحاصرين جميعا بعد حدوث انفجار كبير اليوم الاربعاء بسبب تركز غاز الميثان الذي ادى الى انفجار فاقت قوته انفجار الجمعة.

رئيس الوزراء النيوزيلندي جون كي قال ان المأساة العمال هي مأساة وطنية:

“هذه ماساة وطنية ماساة لعائلات العمال الضحايا ولزملائهم ولاصدقائهم ولمجتمعهم ولامتنا، نيوزيلندا هي دولة صغيرة، دولة يعيش فيها الجميع كاخوة يحرسون بعضهم، وفقدان العديد من الاخوة في ضربة واحدة يعد ضربة مؤلمة “.

وتحمل عائلات الضحايا الشرطة المسؤولية بعد منعها دخول رجال الانقاذ الى المنجم قبل التاكد من سلامته الجمعة الماضي.

“حسنا، الشركة حصلت عاى ما ارادت، كانت لهم فرص متاحة مساء الجمعة، والأن الحقيقة لا يستطيع معرفتها احد لان من بالداخل ليسوا في عداد الاحياء كي يقولوا لنا ما الذي حدث فعلا هناك في الاسفل”.

وقد استخدمت فرق الانقاذ انسانا آاليا ومعدات اخرى لكنها تعطلت لاحقا، كما تحمل العائلات تقاعس المسؤولين عن انقاذ العمال لنحو ستة ايام ما ادى الى تجمع خليط غازي قاتل اشعل المنجم بكامله.