عاجل
This content is not available in your region

الوضع الاقتصادي بعد مبارك

الوضع الاقتصادي بعد مبارك
حجم النص Aa Aa

مع خلاء الأهرامات والفنادق من الزوار استقبل موظفو القطاع السياحي أولئك الذين لم يلغوا عطلتهم المصرية استقبال الأبطال.

المظاهرات التي أسقطت الرئيس مبارك جعلت مئات الآلاف من السياح يهرعون لمغادرة البلاد، وهو ما عد ضربة موجعة لأكبر القطاعات الاقتصادية المصرية.

قالت سائحة رومانية: “لقد سمعنا عن كل المشاكل، عن الوضع السياسي هنا في القاهرة، لكنني أشعر بالأمان. لا أرى أي شيء سيئ هنا، لذلك فالأجواء جيدة”.

سيكون مفاجئا إذا أنفق السياح هذه السنة تسعة مليارات وستمئة مليون يورو: المبلغ الذي أنفقه الخمسة عشر مليون شخص الذين زاروا مصر السنة الماضية.

هنا في شرم الشيخ أعداد النازلين بالفنادق في انخفاض مستمر.

قال سائح بريطاني: “كنا قلقين قبل المجيء، ولكن منذ وصولنا نحن أكثر من سعداء”.

أما بالنسبة للبنوك، فإن الزبائن لا يزالون يقفون في طوابير لسحب أموالهم. البنك المركزي المصري قرر إغلاق شبابيكه في كل أرجاء البلاد بسبب إضرابات موظفي أكبر البنوك التجارية المصرية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox