عاجل
This content is not available in your region

الحسن وتارا يفرض حصارا حول مقر اقامة لوران غباغبو

الحسن وتارا يفرض حصارا حول مقر اقامة لوران غباغبو
حجم النص Aa Aa

تتسارع وتيرة تدهور الأوضاع الأمنية والانسانية في العاصمة الاقتصادية أبيدجان ولا يزال رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو الذي يرفض الاستسلام متحصنا في مقره.الرئيس المنتخب والمعترف به دوليا الحسن وتارا أعلن في خطاب رسمي عبر التلفزيون فرض حصار حول مقر اقامة غباغبو الذي حثه مع أنصاره على المصالحة وطلب من قواته فرض الأمن في أبيدجان.وقال وتارا إن “حصارا قد فرض حول محيط“المقر الذي يتحصن فيه غباغبو “مع أسلحة ثقيلة ومرتزقة موضحا أن هدف الحصار هو تأمين أمن سكان حي كوكودي في أبيدجان.أبيدجان التي كان يقيم فيها قبل الأزمة خمسة ملايين نسمة باتت مسرحا لمعارك بالأسلحة الثقيلة وعمليات نهب وتصفية حسابات.
عمليات اجلاء الرعايا الأجانب مستمرة منذ بدء العملية العسكرية في الثالث من نيسان أبريل اذ غادر حوالي 1300 شخص بينهم عدد من الفرنسيين واللبنانيين المدينة في اتجاه لومي ودكار واكرا فيما يتواجد حوالي ألفين من الرعايا الأجانب في بور بوي قاعدة قوة ليكورن التابعة للحماية الفرنسية قرب مطار أبيدجان.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox