عاجل

درعا تشيع ضحاياها بمزيد من رصاص الأمن

درعا تشيع ضحاياها بمزيد من رصاص الأمن
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الآلاف من أهالي مدينة درعا في جنوب سوريا خرجوا اليوم لتشييع ضحاياهم الذين سقطوا في جمعة الصمود غير أن الجنازة سرعان ما تحولت الى مظاهرات جديدة ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

حسب شهود عيان، اطلقت قوات الأمن النار بالقرب من المسجد العمري في المدينة عقب الجنازة ، كما استخدم الرصاص الحي و قنابل الغاز لتفريق المتظاهرين الذين رددوا هتافات مطالبة بالحرية.

دائرة المظاهرات تتوسع يوما بعد يوم في سوريا و يبدو ان وعود الإصلاح التي قدمتها الحكومة السورية لم تستطع امتصاص غضب الشارع.فمظاهرات البارحة شملت مختلف انحاء سوريا من درعا الى دمشق مرورا بحمص واللاذقية و ادت الى مقتل سبعة و ثلاثين شخصا. السلطات السورية اتهمت عصابات مسلحة بإطلاق النار على المحتجين بهدف بث الفتنة في البلاد، مضيفة ان من بين القتلى تسعة عشر عون أمن .

الخطاب الرسمي السوري، يشدد ايضا على وجود مؤامرة تهدد امن سوريا فيما يصر المتظاهرون على سلمية مظاهراتهم و شرعية مطالبهم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox