عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ذعر في أوساط المستهلكين من شراء الخيار الإسباني

Access to the comments محادثة
ذعر في أوساط المستهلكين من شراء الخيار الإسباني
حجم النص Aa Aa

في احد اسواق العاصمة الاسبانية مدريد عظم الخوف وغابت الثقة لدى المستهلكين من شراء الطماطم والخيار خوفا من اصابتها ببكتيريا “إي كولاي” التي تؤدي الى نزيف معوي اوفشل كلوي وحتى الى الموت، وبات الشغل الشاغل للمزارعين والمنتجين اعادة ثقة المستهلك وتعافي السوق.

لورينزو راموس الامين العام لاتحاد المزارعين ومربي المواشي الصغار في اسبانيا:

“بالنسبة لنا اهم شيء هو اعادة الثقة للمنتج والمستهلك من اجل تعافي السوق، اذا غابت الثقة، وغاب المنتج والسوق لم يتعافى، سوف يختفى هذا القطاع”.

وقد طالب قطاع الزراعة الاسباني من الحكومة الألمانية عمل المزيد من اجل اعادة الثقة للمستهلك الالماني لاستهلاك الخضروات والفواكه الاسبانية.

بائع خضار في برلين:

“الناس لا يشترون الخيار ولا الطماطم الآن، لا يثقون، وبالطبع لديهم بالتأكيد اسباب كافية لذلك”.

“انا اقوم بغسل الخيار بالماء الساخن، ثم اقوم بفركه جيدا، ثم اقشره، ثم اغسله وافركه ثانية، بعد ذلك تستطيع اكله، انا لست هستيريا”.

وتقدر اسبانيا خسارتها اسبوعيا بمئتي مليون يورو بسبب اتهامات المانية من ان الخيار الاسباني يحمل بكتيريا “اي كولاي” وهو ما تراجعت عنه برلين لاحقا.