عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المنافسة تشتد بين لاغارد وكارستنس حول رئاسة صندوق النقد الدولي

Access to the comments محادثة
المنافسة تشتد بين لاغارد وكارستنس حول رئاسة صندوق النقد الدولي
حجم النص Aa Aa

قبل ساعات قليلة من الإعلان عن المرشحين لرئاسة صندوق النقد الدولي يبدو أن المعركة ستكون بين طرفين فقط هما كريستين لاغارد وزيرة الاقتصاد الفرنسية ومحافظ بنك المكسيك أغوستين كارستنس.

لاغارد تحظى بدعم الاتحاد الأوروبي وروسيا، أما كارستنس فقال إن اثنتي عشرة دولة من أمريكا اللاتينية تساند ترشيحه ما عدا الأرجنتين والبرازيل.

قالت الخبيرة الاقتصادية سابينا ديوان: “أعتقد أن أحسن طريقة للتقدم إلى الأمام في موضوع رئاسة صندوق النقد الدولي هو أن يتم الاختيار بناء على الكفاءة وليس على الجنسية. المهم الآن هو اختيار شخص قادر ومستعد، وكريستين لاغارد تستوفي الشرطين”.

لكن مهمة لاغارد للفوز بالمنصب لن تكون سهلة إذا فتح تحقيق في فرنسا ضدها بتهمة استغلال النفوذ، وخاصة بعد أن أرجأت محكمة الجمهورية يوم الجمعة الى الثامن من الشهر المقبل قرارها بفتح تحقيق في إدارة الوزيرة الفرنسية للأزمة بين رجل الأعمال الفرنسي برنار تابي ومصرف كريدي ليوني في قضية بيع مجموعة أديداس عام ألف وتسعمئة وثلاثة وتسعين.