عاجل
This content is not available in your region

تعود الحرب مرة أخرى بين شركتي Airbus و Boeing في معرض باريس للطيران

تعود الحرب مرة أخرى بين شركتي Airbus و Boeing في معرض باريس للطيران
حجم النص Aa Aa

التحدي قائم حول شكل و نموذج الطائرة. انضم الآن نماذج جديدة إلى شريحة المئة و أربعبن إلى مئة وثمانين مقعداً مثل بوينغ سبعمئة و سبع ثلاثين و أيرباص ثلاثمئة و عشرين، اللتان تشكلان البقرة الحلوب لكلا الشركتين.

قامت ايرباس في كانون الأول الماضي باقتراح محرك جديد لA320 ثلاثمئة و عشرون، باسم NeoلA320 ثلاثمئة و عشرون، واعدة بتقليل نسبة استخدام الوقود بنسبة خمسة عشرة بالمئة.

ألان باردو، مدير اتصلات التسويق في شركة أيرباص،

“ رأينا أنه للحصول على الأفضل، يجب علينا انتظار الجيل الجديد من المحركات ، الأعلى قدرة من الذي استخدمناه لل Neo.

أما عن المحركات الجديدة، فلن تظهر قبل عام ألفين و ثلاثين، و ستضمن ربح خمسة عشرة بالمئة إضافية.

ركزنا على الNeo، و لكن إذا قررنا إصدار عائلة جديدة من الطائرات بالمحرك الذي اخترناه للنيو،يمكن لذلك ان يكون المفتاح السحري للربح لأننا قادرون على إنهاء الطائرات عام ألفين و خمسة عشر.”

لم تتخذ Boeing بعد قراراً بهذا الصدد كما ذكر مديرها للطائرات التجارية في باريس. و قد سألناه، إذا لم يكن هناك قرار فوري هل هناك خطر من استفادة منافسيكم من هذه الفرصة؟

جيم ألبو، المدير بوينغ التجارية،

“ برنامج زبائننا يتضمن، ألفان و مئتان، سبعمئة و سبعة و ثلاثون أس 2200 737s. أي أن خط البيع محجوز حتى ألفين و ستة عشر.

من البديهي أن زبائننا لن ينتظروا للأبد.

يعلمون أننا سنقوم بشيء من اثنين: إعادة التحريك أو صناعة طائرة صغيرة. و سيحصلون في كل الأحوال على طائرة افضل من Neo. لذلك أعتقد أنهم مرتاحون حالياً، لكنهم سيعلمون بما نحن فاعلون.”

و هكذا كان النقد لاذعاً بين المتنافسين، و كانت سماء باريس تضج بالطائرات المتسابقة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox