عاجل
This content is not available in your region

تصاعد التوثرات شمال كوسوفو

محادثة
تصاعد التوثرات شمال كوسوفو
حجم النص Aa Aa

تفاقمت التوثرات في شمال كوسوفو عقب رد الصرب باقامة حواجز ووقف الحركة المرورية وقرار بريشتينا نشر شرطتها في مركزين حدوديين مع صربيا لفرض حظر تجاري على المنتجات الصربية في خطوة رفضها الاتحاد الأوروبي الذي تنتشر قوة تابعة له في كوسفو منذ اعلانها الاستقلال العام 2008 وحث الصرب وبلغراد وبريشتينا لتسوية الأزمة عبر طاولة الحوار عبر اتخاد اجراءات أحادية الجانب.

الناطقة باسم الممثلة العليا للشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي مايا كوكيانسيتش قالت إن هذه العملية الشرطية لا تجري بالاتفاق مع الاتحاد الأوروبي أو المجتمع الدولي.“نعتقد أن الحوار هو السبيل المناسب الواجب اتباعه لحل مسالة التجارة بين صربيا وكوسوفو.”

كوسوفو التي يمثل الألبان العرقيون 90 % من سكانها حيث يشكلون الأغلبية انفصلت عن صربيا العام 2008 لكن قطاعها الشمالي الذي يهيمن عليه الصرب يخضع للنفوذ القوي لبلغراد مازال خارج نطاق سيطرة بريشتينا.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن حظرت كوسوفو الأسبوع الماضي استيراد منتجات

صربية ردا على فشل المحادثات الهادفة إلى تحرير التجارة بين صربيا

وإقليمها السابق.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox