عاجل
This content is not available in your region

الشارع الإيطالي لا يثق بخطة الحكومة التقشفية الجديدة

محادثة
الشارع الإيطالي لا يثق بخطة الحكومة التقشفية الجديدة
حجم النص Aa Aa

تصدرت حزمة التقشف الجديدة في ايطاليا عناوين الصحف، بعضها اتهم الحكومة بسرقة خمسة واربعين مليار يورو من جيوب الايطاليين. حكومة سيلفيو برلسكوني كانت اقرت مساء الجمعة خطة مؤلمة كما سماها برلسكوني تمزج بين زيادة الضرائب وتخفيض الانفاق العام لتلبية متطلبات البنك المركزي الاوروبي. وقد تبنت الحكومة خطة تقشف بقيمة عشرين مليار يورو في الفين واثني عشر وخمسة وعشرين مليار يورو اضافية في العام الفين وثلاثة عشر للوصول الى توازن في الميزانية.

وزير الاقتصاد الايطالي جوليو تريمونتي:

“لم نكن لنصل الى هذه الدرجة لو كانت اوروبا تملك سندات باليورو، من الجوهري ان يكون هناك درجة كبيرة من الاندماج للمال العام في اوروبا”.

في شوارع روما اعرب المواطنون عن عدم ثقتهم من ان الاجراءات التقشفية الصارمة ستحل مشكلات البلاد الاقتصادية.

“يجب ان نفعل ذلك في سنتين، شيء ان تفعل ذلك في ثلاث، اربع او خمس سنوات، وشيء آخر ان تفعل ذلك في سنتين او ثلاثة، وبعدها، لا اعتقد ان هذه الاجراءات كافية”

وبحسب الخطة فان عجز الميزانية يستقر حاليا عند ثلاثة وثمانية من الناتج المحلي الاجمالي وسيجري تخفيضه الى واحد ونصف بالمئة تقريبا وصولا الى التخلص من العجز نهائيا في العام الفين وثلاثة عشر.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox