لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وثائق مخابراتية ليبية تثبت التعاون بين المخابرات الأمريكية والبريطانية مع نظام القذافي

وثائق مخابراتية ليبية تثبت التعاون بين المخابرات الأمريكية والبريطانية مع نظام القذافي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في مكتب مهجور لرئيس مخابرات نظام القذافي في طرابلس اكتشف عدد كبير من الوثائق السرية تثبت تورط جهازي المخابرات الأمريكية والبريطانية في التعاون مع نظام القذافي لتسليم واستجواب وتعذيب المنشقين والمعارضين للنظام. ناشطو منظمة هيومان رايتس ووتش الأمريكية كانوا وراء هذا الاكتشاف …

بيتر بوكايرت أحد العاملين في المنظمة يقول:“طبقا لهذه الوثائق فإن المخابرات الأمريكية سلمت تسعة أشخاص لطرابلس، ولم تقم بالقبض على الناشطين الإسلاميين فقط وتسليمهم بل كانت ترسل للمخابرات الليبية باستمارة الأسئلة التي ترغب في الحصول على إجابات عنها … وأحيانا كانت ترسل ضباطها لحضور الاستجواب بأنفسهم”.

وأكدت المنظمة أن عبد الحكيم بلحاج رئيس المجلس العسكري بطرابلس كان من بين هؤلاء الأشخاص الذين قبض عليهم. وكان بلحاج قد قال في وقت سابق إنه عذب من قبل المخابرات الأمريكية في ماليزيا قبل إرساله لطرابلس وإعادة تعذيبه هناك في سجن ابو سليم.