عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المخاوف من انتقال عدوى ازمة الديون اليونانية تزداد

محادثة
المخاوف من انتقال عدوى ازمة الديون اليونانية تزداد
حجم النص Aa Aa

تعزيز قدرة صندوق الإستقرار المالي الأوروبي على إنقاذ الدول المتعثرة

دون زيادة حجمه ، ذلك هو السؤال المطروح على طاولة وزارء مالية منطقة اليورو المجتمعين لليوم الثاني ، في لوكسمبوغ.

من ناحيته، اعلن وزير المالية السويدي انديرس بورغ عند اجتماعه مع نظرائه الاوروبيين، أن هناك مخاطر واضحة بأن لا يسير البرنامج الإقتصادي اليوناني على الطريق الصحيح ما يعني انتقال ازمة الديون الى دول اوروبية اخرى.

يأتي ذلك، بعد ان أرجأ وزراء مالية منطقة اليورو قرارا حول الإفراج عن الدفعة الثانية من المساعدات المالية لليونان، بقيمة ثمانية مليارات يورو، مطالبين اياها بمزيد من التوفير وبخصخصة عدد اكبر من المؤسسات .

مراسلتنا إلى لوكسمبورغ، مارغاريتا سفورزا تقول:

“العديد من المحللين يعتبرون أن عملية اعتماد حزمة الإصلاحات الإقتصادية

الأوروبية بطيئة جدا. يبقى ان نرى اذا كان ذلك كافيا لتخفيف حدة التوتر

في الأسواق المالية ، و لتفادي دراما يونانية جديدة.”

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox