عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ثمانية عشر قتيلا في سوريا تزامنا مع مظاهرة مؤيدة للنظام

Access to the comments محادثة
ثمانية عشر قتيلا في سوريا تزامنا مع مظاهرة مؤيدة للنظام
حجم النص Aa Aa

عشرات الآلاف من السوريين احتشدوا الاربعاء في مدينة حلب شمال البلاد، تأييدا للرئيس بشار الاسد وبرنامجه الاصلاحي، وشكر المتظاهرون كلا من روسيا والصين اللتين استخدمتا حق الفيتو ضد قرار دولي يفرض عقوبات على الحكومة السورية، ان لم توقف قتلها للمدنيين. وتاتي مظاهرة حلب بعد اسبوع واحد من مسيرة ضخمة شهدتها العاصمة دمشق، تأييدا للنظام ورئيسه.

بدورها الجامعة العربية دعت الحكومة السورية الى عقد حوار وطني مع المعارضة خلال اسبوعين، الا ان دمشق تحفظت على البيان، وفي تطور جديد اعترف المجلس الانتقالي الليبي الاربعاء بنظيره السوري كممثل شرعي.

في هذه الاثناء قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان ثمانية عشر شخصا قتلوا الاربعاء، منهم سبعة مسلحين منشقين قضوا خلال اشتباكات مع قوات الجيش في بلدة جوسية الحدودية مع لبنان. فيما سقط مدنيون قتلى في مدينة حمص.