عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجلس الأمن يدعو علي عبدالله صالح إلى التخلي عن السلطة

Access to the comments محادثة
مجلس الأمن يدعو علي عبدالله صالح إلى التخلي عن السلطة
حجم النص Aa Aa

مجلس الأمن الدولي يتبنى قرارا بالإجماع يقضي بتوقيع الرئيس اليمني علي عبدالله صالح لإتفاق يتخلى بموجبه عن السلطة وينهي عمليات القمع ضدّ المتظاهرين. وقد دانت البلدان الخمسة عشر الأعضاء في مجلس الأمن الدولي في قرارها الإنتهاكات المستمرة لحقوق الانسان من قبل السلطات كالإستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين المسالمين.

“ هذا أول قرار لمجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن، والتصويت بالإجماع يعكس القلق الدولي العميق بشأن تدهور الوضع السياسي والإنساني والأمني والاقتصادي في اليمن”.

وأدت أعمال القمع في اليمن وأعمال العنف المتصلة بالإحتجاجات المناهضة لصالح إلى مقتل المئات منذ كانون الثاني-يناير. حيث تطالب المعارضة في أفقر بلدان شبه الجزيرة العربية منذ بداية السنة الرئيس اليمني بالتنحي عن منصبه.

مجلس الأمن الدولي طلب في موقفه الأقسى تجاه السلطة في اليمن من صالح الوفاء بوعده وتوقيع خطة مجلس التعاون الخليجي لإتاحة الإنتقال السلمي للسلطة دون أي تأخير، وقال علي عبد الله صالح أنه يوافق على الخطة ولكنه رفض التوقيع عليها.