عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البورصات الأوروبية تتراجع بعيدا عن أي تأثر بنتائج الانتخابات الاسبانية

Access to the comments محادثة
البورصات الأوروبية تتراجع بعيدا عن أي تأثر بنتائج الانتخابات الاسبانية
حجم النص Aa Aa

على وقع فوز اليمين في انتخابات اسبانيا التشريعية شهدت أسواق المال الأوروبية انخفاضا سريعا، وتدحرجت مؤشرات الاسهم الى مستويات حمراء، في وقت قد تتعطل المفاوضات بشأن الديون في الولايات المتحدة، بينما يخشى من أن يتدهور الوضع أكثر في منطقة اليورو.

ففي مدريد أقفلت البورصة عند منتف نهار اليوم عند انخفاض تجاوز اثنين في المائة، فيما تراجعت بورصة فرانكفورت الى أكثر من ثلاثة في المائة.

خوزي رامون بين – محلل اقتصادي

“ما يطلبه منا الاتحاد الاوروبي والاسواق المالية من تخفيض للعجز العام أمر سهل مسبيا، اذ ينبغي خفض النفقات العامة والزيادة في الضرائب، لكن احداث نقلة للاقتصاد الاسباني في الآن نفسه أمر معقد حقا”.

ويبدو أن الأسواق لم تتأثر بالتغيير السياسي في اسبانيا، رغم الوعود التي أطلقا الحزب الشعبي الفائز بأنه سيبذل الجهود لاخراج البلاد من أزمتها المالية، إذ أن نسبة كلفة الاقتراض للدولة على عشر سنوات، قفزت بشكل كبير.