عاجل
This content is not available in your region

أضراب مليوني في بريطاني احتجاجا على إصلاح نظام التقاعد

محادثة
أضراب مليوني في بريطاني احتجاجا على إصلاح نظام التقاعد
حجم النص Aa Aa

بريطانيا تشهد اضرابا يعد الاكبر منذ سنين طويلة للتعبير عن رفض الشارع لاصلاح نظام التقاعد ورفعه الى ست وستين سنة ابتداء من عام الفين وعشرين بدلا من ستين سنة هي سن التقاعد الحالي.
 
وهذه آراء بعض من شاركوا في اضراب الاربعاء: 
“انا هنا للدفاع عن موظفي القطاع العام، ومن اجل رواتبهم التقاعدية التي يعملون من اجلها، ولكن ليس فقط القطاع العام وانما موظفو القطاع الخاص ايضا، هذه الحكومة تفشل في القول للبريطانيين من ان رواتبهم للتقاعد خفضت، ارباب العمل سيفعلون الشيء ذاته لموظفي القطاع الخاص، الجميع يستحق تقاعدا عادلا، والكل يعمل من اجل ذلك، وعلى هذه الحكومة ان تدرك ذلك”.
 
“هذا الاضراب هو الاكبر الذي نشاهده في البلاد منذ عقدين، آمل ان يجبر الحكومة على العودة الى طاولة المفاوضات، والا فستكون هناك خطوات تصعيدية مباشرة واضرابات اخرى”.
 
“انا غاضبة، انا منزعجة جدا عندما ارى ما يحدث في مستشفياتنا، انا منزعجة جدا عندما اسمع عن فقدان الوظائف”.
 
“ان لم ندافع عن رفاهية الدولة، وعن رواتبنا التقاعدية الآن، فلن يكون لاطفالي والاطفال الآخرين اي رواتب تقاعدية، للقطاع العام او اي احد آخر، وان لم نقف الآن لفعل شيء حيال الامر فلن يحظى جيلهم بشيء”.
 
وشارك اكثر من مليونين من عمال القطاع العام في مسيرات الاربعاء واغلقت المدارس وتعطلت الخدمات البلدية وقطاع النقل والمواصلات.
 
يقول مراسل يورونيوز في لندن علي شيخ الاسلامي
 
“هناك عدة اشياء تبقي الساسة البريطانيين مستيقظين ليلا، غياب الثقة بالنمو الاقتصادي، ازمة منطقة اليورو وتهديدها الجدي والآن هذه المظاهرات، ويبدو ان ليالي انعدام النوم لم تنقضي”.   
 
 
  

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox