عاجل
This content is not available in your region

مشادات بين الشرطة والمتطرفين اليهود قرب القدس بسبب الاختلاط مع النساء

مشادات بين الشرطة والمتطرفين اليهود قرب القدس بسبب الاختلاط مع النساء
حجم النص Aa Aa

مشادات في مدينة بيت شماش في ضواحي مدينة القدس بين مئات المتطرفين اليهود وقوات الأمن الإسرائيلية سببها التمييز الذي يقوم به المتطرفون ضد النساء بمبررات دينية أدت إلى جرح شرطي واعتقال عدد من المتطرفين.مدينة بيت شماش حيث تقيم أغلبية من اليهود المتشددين في رؤيتهم للديانة الموسوية تعيش توترات متزايدة بهذا الشأن وتعرض فيها صحفيون للاعتداء. المشادات التي انفجرت بعد ظهر الاثنين تلت احتجاجات على الاختلاط القائم بين النساء والرجال في منطقتهم والذي يرفضونه رفضا قاطعا حتى على الأرصفة في شوارع المدينة. كما يحظِرون على النساء التوقفَ قرب المعابد اليهودية واضعين إشاراتٍ تُنَبِّهُ إلى ذلك.هذه التصرفات تثير مخاوف المعتدلين والعلمانيين المقيمين في هذه المدينة التي تبعد عن القدس بثلاثين كيلومترا. كهذه البنت، نعمت مارغوليز، البالغة من العمر ثمانيةَ أعوام التي وُبِّختْ من طرف المتطرفين لاعتبارهم إياها متبرجة.
نعمت تقول:
“عندما أذهب إلى المدرسة في الصباح، أشعر بألم في بطني من شدة الخوف”.
مما تخاف نعمت؟
ترد قائلة:
“من إمكانية الالتفاف حولي والبدء في الصراخ”.
في مدينة بيت شماش، يجري الفصل، منذ نهاية الثمانينيات، بين الرجال والنساء في الحافلات التي يستقلها عدد كبير من المتطرفين حيث لا يُسمح للنساء بالجلوس إلا في الخَلْف.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox