عاجل
This content is not available in your region

خمس عشرة سنة سجنا اضافية للجنرال الأرجنتيني السابق رينالدو بينيوني

خمس عشرة سنة سجنا اضافية للجنرال الأرجنتيني السابق رينالدو بينيوني
حجم النص Aa Aa

محكمة أرجنتينية تقضي بخمس عشرة سنة سجنا اضافية ، للجنرال السابق رينالدو بينيوني، آخر ديكتاتور عسكري حكم الأرجنتين، وذلك لقيامه بإنتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان خلال حكم الدكتاتورية العسكرية.بينيوني كان حكم عليه بالسجن المؤبد في ابريل/ نيسان الفين وعشرة، لإدانته بارتكاب جرائم ضد الانسانية، ولتورطه في أعمال خطف وتعذيب سجناء سياسيين في الفترة الفاصلة بين عامي 1976 و 1982.و أثناء هذه المحاكمة، حكم على ضابط سابق في سلاح الجو بثماني نوات سجنا و حارس مسشفي سابق يإثنتي عشرة سنة سجنا.تقول احدى اللواتي حضرن المحاكمة بخصوص هذه الأحكام :“لا يمكننا قبول هذه العقوبات لأنها مثيرة للضحك مقارنة بما ارتكبه هؤلاء من جرائم..ما هي الأدلة الإضافية التي تحتاجها المحكمة ؟ هل تريد ان ينهض الأموات من قبورهم للإدلاء بشهاداتهم …؟ “
ويعتبر بينيوني أحد قادة المعتقل السري في ثكنات كامبو دي مايو بغرب بوينس ايريس، حيث سجن نحو أربعة آلاف معارض لا يزال عدد كبير منهم في عداد المفقودين. الجنرال السابق عين رئيسا للأرجنتين في العام 1982، ثم سلم السلطة إلى الرئيس الاشتراكي الديمقراطي راؤول الفونسين عام 1983 .

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox