عاجل
This content is not available in your region

ليبيون يقتحمون مقر المجلس النتقالي و يطردون رئيسه منه

ليبيون يقتحمون مقر المجلس النتقالي و يطردون رئيسه منه
حجم النص Aa Aa

اقتحم ليبيون غاضبون مقر المجلس الوطني الانتقالي الليبي الحاكم في مدينة بنغازي عندما كان رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل داخل المبنى و طردوه منه.

وعندما كان رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل يتحدث ردد الحشد هتافات تطالبه بالرحيل.

وعاد عبد الجليل الى المبنى،قبل أن يتم إخراجه بامان من باب خلفي عندما اقتحم الحشد المبنى.

ويمثل الهجوم ضربة قوية للمجلس الوطني غير المنتخب وان كان يحظى بالاعتراف الدولي، كما يسلط الضوء على تنامي السخط العام تجاه الطريقة التي يدير بها حكام ليبيا الجدد البلاد.

وكان متظاهرون القوا في وقت سابق قنابل يدوية الصنع على مقر المجلس الوطني من دون وقوع اصابات.

وفرضت القوة الامنية المكلفة بحماية المجلس طوقا حول المكان، إلا أن المتظاهرين الذين ازداد عددهم حتى بلغ قرابة ثلاثة آلاف طوقوا المكان وحاصروا عددا من أعضاء المجلس بمن فيهم رئيسه ومنعوهم من الخروج،و حطموا سياراتهم في الخارج.

ولا يشعر الكثيرون ممن شاركوا في الحرب التي استمرت تسعة اشهر وانتهت باغتيال القذافي بالرضا تجاه مبالغ التعويضات التي تعهدت الحكومة بتقديمها، قائلين انها لا تغطي احتياجاتهم الاساسية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox