عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القاضي الإسباني غارثون المثير للجدل يمثل امام القضاء

Access to the comments محادثة
القاضي الإسباني غارثون المثير للجدل يمثل امام القضاء
حجم النص Aa Aa

تعج العاصمة الاسبانية مدريد الثلاثاء بمراقبي حقوق الانسان من مختلف المنظمات الحقوقية العالمية لمراقبة الجلسة الثانية في محاكمة القاضي الاسباني بلتسار غارثون المتهم باستغلال منصبه ومحاولته فتح التحقيق في اختفاء مئة واربعة عشر الف شخص خلال الحرب الاهلية في ثلاثينيات القرن الماضي وابان حكم الديكتاتور فرانكو.

ووسط هتافات “نريد الذاكرة، نريد العدالة” احتشد نحو مئتي متظاهر امام المحكمة العليا في مدريد للتنديد بمحاكمة غارثون ابن السادسة والخمسين والذي امر بالتحقيق في الجرائم المزعومة التي كشفت عنها منظمة العدل الدولية “امنستي” بعد اربعين سنة من وقوعها.

تقول سيدة إسبانية:

“من اجل التحقيق في جرائم فرانكو يقدمونه للعدالة، يا للعار، هذا عار وطني ودولي”.

ويواجه القاضي غارثون في حال ادانته عقوبة منع ممارسة العمل القضائي لمدة عشرين عاما، وتضع حدا لقاض اشتهر بمتابعته لحكام شموليين في امريكا اللاتينية.

التحقيق الذي فتحه غارثون حول المقابر الجماعية المكتشفة اثار جدلا في الشارع الاسباني على الرغم من وجود قانون صودق عليه في الفين وسبعة يرد الاعتبار للضحايا.