عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

علاج جديد في البرتغال لتضخم البروستات

Access to the comments محادثة
علاج جديد في البرتغال لتضخم البروستات
حجم النص Aa Aa

مجموعة من الاطباء من مختلف انحاء العالم يتوافدون الى العاصمة البرتغالية لشبونة للتعرف على كيفية تنفيذ إجراء طبي جديد قد يحسن نوعية الحياة لملايين الرجال الذين يعانون من تضخم في البروستات.
هذه حالة تعرف باسم “تضخم البروستات الحميد“، BPH، والذي يؤثر على معظم الرجال في وقت متأخر من العمر . تم تطوير علاج جديد من قبل الطبيب مارتينز بيسكو جواو، في مستشفى سانت لويس في لشبونة.
هذا العلاج يقوم على سد شريان في البروستات من خلال قسطرة صعيرة حيث تمنع تدفق الدم. يتم تنفيذ ذلك تحت التخدير الموضعي ومن خلال الأشعة السينية.
البروستات هي غدة صغيرة الحجم تقع تحت المثانة. عندما يتخضم حجمها فانها تسبب تدفق البول ,ما يسبب ضعفها ومرض تضخم البروستات يكون خطيرا على الرجال الذين يستخدمون قسطرة للتبول .
يخشى المرضى من جراحة البروستات لأنه قد يؤدي إلى الاصابة بمرض سلس البول ,والقذف إلى الوراء.
في الوقت الراهن، المرضى يأتون الى لشبونه للعلاج وحتى نهاية العام سيكون هناك اكثر من 30 عيادة طبية في امريكا لعلاج البروستات بطريقة القسطرة الشريانية .