عاجل
This content is not available in your region

وزراء مالية مجموعة العشرين يلتقون في مكسيكو للبحث في الأزمة المالية

وزراء مالية مجموعة العشرين يلتقون في مكسيكو للبحث في الأزمة المالية
حجم النص Aa Aa

وزراء مالية وحكام المصارف المركزية لمجموعة العشرين على موعد يومي السبت والأحد في مكسيكو لمناقشة أزمة الديون، بعد أقل من أسبوع من المفاوضات الخاصة بإنقاذ اليونان.

ويلتقي وزراء مالية الاقتصادات الكبرى في العالم من دول متطورة وناشئة التي تشكل خمسة وثمانين بالمائة من إجمالي الناتج الداخلي للعالم لدراسة الملفات العالقة، مثل الملفات الإصلاحات البنيوية والضريبية لتصحيح حالات الخلل، التي تسببت في الأزمة وشروط انتعاش النمو الذي يشكل سورا يمنع انتقال عدوى الأزمة.

ويأمل الأوربيون في أن يسمح الاجتماع بالتقدم في زيادة موارد صندوق النقد الدولي لمساعدة منطقة اليورو على تسوية دائمة لأزمة الدين. ويطمحون في المقابل أن تقبل الدول الناشئة المتحفظة حتى الآن في المشاركة بالعملية لكي يتمكن الصندوق من الحصول على الوسائل الكافية لمواجهة خطر إنتقال عدوى الأزمة في أوربا.

“ سيكون الموضوع الأوربي في غاية الأهمية بالإضافة إلى مختلف القضايا الأخرى الهامة التي ستطرح على الطاولة. هناك مشاكل على المدى الطويل والمتوسط والتي تمت الإشاره إليها باسم “الاختلالات العالمية“، التي تحتاج إلى مناقشة. نحن بحاجة للمضي قدما في هذه المواضيع. هناك قضية التنظيم، بما في ذلك التنظيم المالي، وكذا موضوع السلع الأساسية، والأمن الغذائي والتنمية المستدامة”.

وسيسمح لقاء مكسيكو، بمناقشة تنفيذ الوعود التي قطعتها الدول الأعضاء في إطار خطة العمل من أجل تحقيق نمو قوي ودائم ومتوازن.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox