عاجل
This content is not available in your region

شركات الطيران الروسية والصينية ترفض دفع ضريبة الكربون في أوروبا

محادثة
شركات الطيران الروسية والصينية ترفض دفع ضريبة الكربون في أوروبا
حجم النص Aa Aa

روسيا تحذو حذو الصين وترفض أن تدفع شركات الطيران التابعة لها ما يسمى بضريبة الكربون التي يطالب بها الاتحاد الاوروبي كل الشركات التي تحلق طائراتها في اجوائه.
هذه الضريبة أثرت على صناعة الطائرات الاوروبية كما طالبت شركات الطيران الفرنسية والبريطانية والاسبانية والالمانية قادة هذه الدول بضرورة التراجع عن اعتماد هذه الضريبة التي دخلت حيز التنفيذ منذ بداية شهر يناير الماضي لما لها من تاثيرات سلبية على القطاع.
حيث قد تؤدي وفق رئيس شركة ايرباص الى التخلي عن الف عامل تقريبا في الشركة و مثله في الشركات المتعاملة معها.

لويس غالوا رئيس شركة “أو أ دي اس” كان اعلن الخميس الماضي ان بكين رفضت التصديق على الاتفاقية المبرمة مع ايرباص والقاضية ببيعها خمسا واربعين طائرة من بينها عشر طائرات من نوع أي ثلاثمئة وثمانون. ما سيكلف الشركة خسارة تقدر بتسعة مليارات يورو والسبب, يؤكد غالوا, هي ضريبة الكربون التي يريد الاتحاد فرضها على شركات الطيران.

شركات الطائرات باتت اليوم مجبرة على شراء ما يقابل خمسة عشر في المئة من انبعاثات غاز ثاني اوكسيد الكربون المنبعث من طائراتها اي ما يعادل ما بين اثنين الى اثني عشر يورو عن كل راكب.

الصين أمرت شركات الطيران التابعة لها بالامتناع عن دفع هذه الضريبة الهادفة الى مكافحة الانحباس الحراري التي يمثل غاز ثاني اوكسيد الكربون احد اهم اسبابه. حركة الطيران تسبب ما يقارب الثلاثة في المئة من انبعاثات الغازات الدفيئة في الجو.

وزراء البيئة في اوروبا جددوا الجمعة الماضي تاييدهم وتمسكهم بضريبة الكربون التي دعت اليها المفوضة كوني هيديغارد والتي هددت من جانبها باتخاذ المفوضية للاجراءات اللازمة ضد كل من يرفض الالتزام بدفع هذه الضريبة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox