عاجل
This content is not available in your region

مالي بيد العسكر

مالي بيد العسكر
حجم النص Aa Aa

في الساعات الأخيرة تمكن عدد من الضباط المتمردين من احكام اليد على السلطة في مالي معلنين في بيان رسمي تلوه عبر هيئة الاذاعة والتلفزيون الوطنية التي يحتلونها أنهم قاموا بخطوتهم هذه بسبب عجز حكومة الرئيس امادو توماني توري إدارة الأزمات التي تعصف بالبلاد لا سيما في الشمال حيث تقوم حركة تمرد يقودها الطوارق وحيث تنشط أيضاً مجموعات القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي. وقد حصل إطلاق نار في بعض الأحياء بالعاصمة قبل أن يعلن المتحدث باسم المتمردين منع التجول. المجتمع الدولي دعا إلى ضبط النفس والتهدئة واجراء انتخابات في أقرب وقت ممكن.
من جهة ثانية صرح مصدر عسكري موال للرئيس المالي امادو توماني توري أنه موجود في معسكر للجيش مع اعضاء من الحرس الرئاسي يتولى قيادة الهجوم المضاد.

 

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox